نخر حبوب فى القمح

  • الأعراض

  • محفزات المرض

  • المكافحه البيولوجية

  • المكافحة الكيميائية

  • اجراءات وقائية

نخر حبوب فى القمح

Tilletia indica

الفطريات


نظرة عامة

  • تسود قواعد بعض الحبوب على مستوى السنبله.
  • تمتلئ الحبوب بكتل مسحوقية سوداء.
  • تظهر رائحة تعفن السمك عند انكسار الحبوب.

محاصيل مضيفة:

قمح

الأعراض

في المراحل المبكرة، تتكون مناطق سوداء في قاعدة عدد قليل من الحبوب على مستوى السنبلة. شيئا فشيئا، فبعض الحبوب تفرغ من محتواها، وتملأ جزئيا أو كليا بواسطة كتلة مسحوق أسود. فعند حدوث هذه العملية فالحبوب لا تنتفخ، وعادة ما تبقى البقع سليمة. كلما تقدم المرض، فالمزيد من الحبوب على لا تتأثر على السنابل الأخرى. عندما تسحق، هذه الحبوب تنبعث منها رائحة السمك المتعفن. ومع ذلك، فإن عدد الحبوب المتعفنه نادرا ما يتجاوز 5 أو 6 على مستوى السنبلة. قد تكون النباتات المصابة متقزمة. هذا المرض له آثار ضئيلة فقط على محصول الحبوب، ولكن قد يتم رفض البذور بسبب مشاكل الجودة أو ببساطة بسبب وجود الجراثيم الفطرية.

محفزات المرض

يتسبب مرض نخر الحبوب من قبل الفطر Telletia indica المحمول على البذور أو التربة. يمكن للفطر البقاء في التربة حتى 4-5 سنوات. تظهر الجراثيم في التربة الملوثة أو بقايا النباتات والتى تنتشر إلى النباتات السليمة والنورات. يمكن أن تحدث العدوى طوال فترة الإزهار ولكن النباتات تكون أكثر عرضة خلال مرحلة ظهور السنابل. يستعمر الفطر البذور النامية ويفرغها تدريجيا من محتواها. المناخ هو عامل مهم في تطور الأعراض. فالظروف الجوية الرطبة (> 70٪) ودرجات الحرارة ما بين 18 و 24 درجة مئوية خلال تكوين الحبوب هي ملائمة لتطور المرض. ويمكن للجراثيم أيضا أن تنتشر عن طريق المعدات الزراعية، والأدوات والملابس وحتى المركبات.

المكافحه البيولوجية

آسفا، نحن لا نعرف أي علاج بديل ضد Tilletia indica. يرجى التواصل معنا في حال كنت تعرف شيئا قد يساعد فى مكافحة هذا المرض. فنحن نتطلع للسماع منك.

المكافحة الكيميائية

اتبع دائما النهج المتكاملة من التدابير الوقائية جنبا إلى جنب مع المقاومة البيولوجية، إذا كان ذلك متاحا. لايوجد علاج للبذور فعال بنسبة 100٪، ولكن هناك العديد من العلاجات التي تمنع نمو الفطر ويلحق الضرر بالحبوب. المبيدات الفطريات المعتمدة على أساس مركبات الكربوكسين ثيرام، ديفينوكونازول، ميفينوكسام أو تيبوكونازول يمكن أن تقاوم بشكل فعال العدوى المنقولة عن طريق الهواء من الحقول.

اجراءات وقائية

  • استخدام بذور النباتات السليمة أو من مصادر معتمدة.
  • زراعة أصناف مقاومة فى حال توافرها.
  • تجنب زراعة العوائل البديلة في الحقول المجاورة.
  • تنفيذ دورة زراعية واسعة للتبادل مع النباتات غير العائلة لمدة تصل إلى 5 سنوات.
  • ضبط وقت الزراعة لتجنب تكون الرؤوس تحت الظروف الجوية المثلى للفطر.
  • تحسين الصرف الحقلى وتجنب الري المفرط في وقت التزهير.
  • تجنب التسميد المفرط بالنيتروجين.
  • تقييد حركة الآلات الزراعية ونقل التربة من الحقول الملوثة.
  • يمكن استخدام (الملش) بالبلاستيك لرفع درجة حرارة التربة والحد من الإنتشار الفطري.