التقرح البكتيري للطماطم

  • الأعراض

  • محفزات المرض

  • المكافحه البيولوجية

  • المكافحة الكيميائية

  • اجراءات وقائية

التقرح البكتيري للطماطم

Clavibacter michiganensis subs. michiganensis

بكتيريا


نظرة عامة

  • شحوب بين الأوردة ناجم عن نقص الكلوروفيل، يليه التفاف وذبول الأوراق القديمة، وأحيانا ما يظهر الإصفرار على جانب واحد من الورقة وتصبح الأوراق ذات لون بني بينما تحتفظ البتلات بلونها الأخضر.
  • تبقى الأوراق معلقة على الجذوع.
  • كما وتظهر بقع بنية مصحوبة بهالات صفراء على الفواكه وتعفن الساق مع ظهور أحزمة عمودية متعفنة تنقسم لاحقا لتصبح تقرحات.

محاصيل مضيفة:

الطماطم

الأعراض

تنتج الشتلات المصابة نباتات ضعيفة ومتقزمة ذات بقع صغيرة يميل لونها إلى الأبيض على الأوردة الورقية والبتلات. يمكن أن تنسب أعراض النباتات الناضجة إلى انتشار العدوى الأولية في أنسجة جديدة (بشكل منظم) أو ناجمة عن إصابات ثانوية. كما وتصاب النبتة بنقص الكلوروفيل وينتج عنه شحوب بين الأوردة، والتفاف الأوراق القديمة (في بعض الأحيان فقط على جانب واحد) وتتميز بانتشارها بشكل نظامي. في وقت لاحق، تصبح الأوراق ذات لون بني ومن ثمّ تتساقط. وعادة ما تبقى البتلات خضراء وثابتة على الجذع. تتميز الإصابات الجديدة بتقرحات ذات لونٍ بني داكن على حدود الورقة وبقع مستديرة محاطة بهالات صفراء على الورقة. تتعفن قاعدة الساق ويصبح لونها بني غامق وتظهر تقرحات عمودية على طول الجزء العلوي من السيقان. ومن ثمّ ينقسم الجذع في مراحل لاحقة و يشكل تقرحات طويلة عمودية. تظهر على الفواكه بقع بنية محاطة بهالات لامعة. ومن ثمّ تجف النبتة بأكملها مع تقدم المرض.

محفزات المرض

يمكن للبكتيريا أن تبقى حية على البذور أو في المخلفات النباتية أو في التربة. ويتم انتقال العدوى عن طريق البذور المصابة ومسببات الأمراض في التربة. تتكاثر البكتيريا في عروق النبات وتعيق تنقل المياه و العناصر الغذائية. ونتيجة لذلك، يأخذ النبات بالذبول والشحوب. تحفّز الرطوبة العالية للتربة أو الرطوبة النسبية ودرجات الحرارة الدافئة (24-32 درجة مئوية) تطور المرض وانتشاره.

المكافحه البيولوجية

للتأكد من خلو الأمراض من البكتيريا يمكن نقع البذور في حامض الخليك 8% أو حمض الهيدروكلوريك 5%. كما ويمكنك أيضاً إستخدام ميثيل البروميد أو المعالجة المائية.

المكافحة الكيميائية

عليك اتباع منهجية متكاملة من التدابير الوقائية جنباً إلى جنب مع العلاجات البيولوجية إذا كان ذلك ممكناً. عند هطول الأمطار المتكررة وفترات الرطوبة الطويلة، يستحسن رش النباتات بمبيدات كيميائية مكونة من مركبات النحاس والتي يمكنها الحد من حدوث مرض اللفحة الورقية و ظهور البقع على الفاكهة.

اجراءات وقائية

  • عليك استخدام بذور خالية من الأمراض إذا كانت متوفرة، اختيار أصناف مقاومة.
  • يمكن الزراعة في وسط بدون تربة في وعاء بلاستيكي لإنتاج الشتلات والثمار بدلاً من الزراعة المفتوحة.
  • إذا كان ذلك ممكنا، كما ويجب تعقيم البذور والحقول بالتغييز البخاري لقتل البكتيريا.
  • وتذكر كذلك المحافظة على نظافة الأدوات والمعدات، وإزالة الأعشاب الضارة التي تنتمي إلى عائلة سولاناسي.
  • ويستحسن مراقبة الحقول وإزالة النباتات المصابة.
  • ويستحسن كذلك مناوبة محصول الطماطم مع محاصيل غير سولاناسية لمدة سنتين أو ثلاث سنوات على الأقل.
  • كما ويجب القيام باالحرث العميق بعد الحصاد لدفن بقايا المحاصيل المصابة.