التبقع البكتيرى فى الطماطم

  • الأعراض

  • محفزات المرض

  • المكافحه البيولوجية

  • المكافحة الكيميائية

  • اجراءات وقائية

التبقع البكتيرى فى الطماطم

Pseudomonas syringae pv. tomato

بكتيريا


نظرة عامة

  • تظهر أعراض المرض بظهور بقع ذات لون بني أو أسود محاطه بحلقة صفراء على الأوراق، السيقان، وبتلات الأزهار.
  • وقد تتداخل البقع لتشكل تشوه غير منتظم على الأوراق.
  • وكذلك وجود بقع سوداء بارزة، صغيرة وسطحية على الثمار.

محاصيل مضيفة:

الطماطم

الأعراض

يمكن للبكتيريا مهاجمة النباتات في جميع مراحل النمو. تظهر الأعراض بشكل رئيسي على الأوراق والثمار وتتميز بظهور بقع سوداء صغيرة مستديرة مع هالة صفراء ضيقة. وعادة ما تكون البقع متناثرة وصغيرة، اما في حالات الإصابة الشديدة فإن تلك البقع تتجمع و تتداخل، مما يؤدي إلى تشوهات كبيره وغير منتظمة. كما أنها تميل إلى التجمع على أطراف الأوراق، مما يؤدي إلى تجعدها. أما على الثمار فتظهر بقع سوداء صغيرة وبارزة قليلا ولكنها لا تؤثر إلا على الأنسجة السطحية. أما في حالة إصابة الثمار الصغيرة، فإن البقع قد تكون غائرة.

محفزات المرض

تحدث الأعراض نتيجة للإصابة ببكتيريا تعرف باسم بسيودوموناس سيرينجاي في الطماطم، التي تعيش في التربة، أو على بقايا النباتات المصابة، وكذلك على البذور. وتعتبر البذور المصابة المستخدمة فى الزراعة هي المصدر الأول للقاح، حيث أن البكتيريا تنمو وتستعمر النبات النامي. ويمكن أن تؤثر على كل من المجموع الخضرى لنباتات الطماطم والثمار. أما المصدر الثانوي للعدوى هي البكتيريا التي تنمو على الأوراق والثمار، والتي تنتشر فيما بعد بين النباتات عن طريق رذاذ الأمطار والظروف الرطبة الباردة. يندر حدوث تفشي خطير للمرض بالنسبة للأمراض البكتيرية الأخرى، ويعتبر ارتفاع الرطوبة، وانخفاض درجات الحرارة من الظروف الملائمة لانتشار المرض وكذلك والممارسات الزراعية التي تسمح بنشر البكتيريا بين النباتات. أما في حالات الإصابة الشديدة، فتؤدي إلى تقزم النباتات المصابة، ينتج عنه تأخر نضج الثمار وانخفاض في المحصول.

المكافحه البيولوجية

يمكنك معالجة البذور بنقعها في محلول 20٪ مبيض(كلور) لمدة 30 دقيقة للقضاء على البكتيريا. ولأن ذلك قد يؤثر على معدلات الإنبات، فيمكنك أيضا معالجة البذور بالماء الساخن عند 52 درجة مئوية لمدة 20 دقيقة. أما عند حصاد البذور، اترك البذور تتخمر في لب الطماطم لمدة أسبوع واحد من أجل القضاء على الممرض.

المكافحة الكيميائية

يجب عليك اتباع نهج متكامل من التدابير الوقائية جنبا إلى جنب مع المقاومة البيولوجية، إذا كان ذلك متاحا. كما ويمكن استخدام مبيدات البكتيريا التي تحتوي على النحاس للأغراض الوقائية أو العلاجية، كما ويمكن رشه بعد ظهور أول علامات المرض للحصول على مقاومة جزئية. أما في حال وجود ظروف جوية باردة ورطبة وهطول أمطار فيجب تكرار العلاج على فترات من 7-14 يوم. وبما أن البكتيريا عادة ما تطور القدرة على مقاومة المبيدات البكتيرية فينصح بخلطها مع المانكوزب.

اجراءات وقائية

  • تأكد من استخدام بذور خالية من الأمراض من مصدر معتمد.
  • وكذلك اختيار أصناف مقاومة للمرض، إذا كانت متوفرة في منطقتك.
  • ويجب كذلك زراعة الشتلات على مسافة من حقلك.
  • وتأكد من مناوبة زراعة الطماطم كل عامين.
  • وتجنب كذلك العمل في الحقول عندما تكون النباتات رطبة.
  • وكذلك جرح النباتات أثناء النقل أو الزراعة.
  • أما بعد إنتهاء موسم الإنتاج، فيجب عليك المحافظة على الحقول خالية من الحشائش الضارة ومخلفات محصول الطماطم السابق.
  • والتأكد من وجود مسافة كافية بين النباتات واستخدام دعامات رأسية للحفاظ علي النباتات معلقة باعتدال.
  • كما ويجب تجنب الري العامودي وري النباتات من الأسفل عوضاً عن ذلك.